وزير الصحه يطالب بتوحيد سعر علاج فيروس سي في الدول العربيه

15/04/2018 - 2:33:38

كتب - أحمد مشمش

افتتح الدكتور أحمد عماد الدين راضي ، وزير الصحة والسكان ، ممثلا عن رئيس الوزراء المؤتمر العربي الثالث للغذاء والدواء والأجهزة الطبية بمدينة شرم الشيخ ، الذي تنظمه وزارة الصحة والمنظمة العربية للتنمية الإدارية والهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال الفترة من 15 لـ17 أبريل 2018 .
وأكد عماد الدين أن المؤتمر يهدف إلى مراجعة الضوابط والإجراءات لسوق الدواء والتسعير الدوائي ، والتجارب المصرية الرائدة في مجال الصحة والغذاء والدواء ، وما تم تحقيقه في 4 سنوات الماضية من حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي .
وأضاف أنه في عام 2016 تم القضاء الفعلي على قوائم الانتظار لفيروس سي والاعتماد على الدواء المصري بسعر 85 دولارًا بدلا من 80 ألف دولار في أمريكا ، ونجح في علاج مليون و500 ألف مريض بتكلفة 4 مليارات جنيه مصري، وكان من الممكن أن يتضاعف أكثر من ذلك ألف مرة لولا خفض سعره .
وطالب بتوحيد أسعار الدواء الخاصة بعلاج فيروس سي في جميع الدول العربية ، وخلال شهرين من المسح الطبي لــ 652 ألف مصري للقضاء على فيروس سي .
وأشار إلى أنه تم البدء في إنشاء الهيئة المصرية لسلامة الغذاء بعد صدور القانون أول 2017 ، التي تهدف إلى حماية صحة المستهلك والتأكد من معايير الجودة والسلامة لمنتجات الغذاء وتجمع وزارات الصحة والزراعة والصناعة في هيئة واحدة .
وقال إن قانون التأمين الصحي الشامل تم إصداره بهيئاته الثلاث التي تفضل الخدمة عن الرقابة ويبدأ تطبيقه في أغسطس القادم ، ويتدرج تطبيقه في باقي المحافظات لضمان الاستدامة المالية .
وأضاف أنه تم التوافق على قانون التجارب الإكلينيكية الطبية والعقوبات تبدأ من 3 سنوات إلى 10 سنوات سجن والغرامة مليون جنيه في حال التسبب في وفاة المريض محل البحث .
وطالب بتوحيد آليات التسجيل الدوائي بين الدول العربية في مجال الأدوية مثل الهيئة الأوروبية والأمريكية للدواء ، ومتى يكون لدينا هيئة موحدة لتسجيل الدواء في الدول العربية، وما يسجل في مصر يتم تسجيله في السعودية وباقي الدول العربية .
وأمهل المؤتمر شهرًا للاجتماع مع ممثلي هيئات الدواء العربية لوضع لبنة تسجيل موحد للدواء في الدول العربية .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.