نصائح لمعرفة التطبيقات غير الجيده في " جوجل بلاى "

13/02/2018 - 1:18:19

وكالات

رغم أن متجر " جوجل بلاى " أعلن أنه حذف أكثر من 700 ألف تطبيق خبيث في العام المنصرم ، غير أن الكثير من مستخدمي المتجر لا يزالون يعانون من إيجاد عن التطبيقات الصحيحة ، إذ يمكن حتى الآن تزوير التقييمات الإيجابية .
ويوجد العديد من التطبيقات العديمة الفائدة على متجر جوجل بلاى ، على سبيل المثال لا الحصر ، تطبيقات تحسين البطارية، فهي غالبا عديمة الفائده ، لأن عملها يكون في كبسولة خاصة بها ويجب أن لا تتداخل مع النظام بأي شكل من الأشكال .
ويرجع الأداء الضعيف للبطارية في كثير من الأحيان إلى حقيقة واحدة، وهي أن تطبيق معين يستهلك الكثير من الطاقة، وكل ما يجب عليك فعله هو تحديد التطبيق والقيام بإلغاء تثبيته، وربما تجد بديلًا أكثر اقتصادًا، الأمر الذي يقود إلى مشكلة
فعند البحث عن الألعاب ضمن متجر جوجل بلاي، ستتعرف على التطبيقات الخبيثة من خلال الآتي، وفقا لموقع "البوابة العربية للأخبار التقنية":
- لا يمكن إخفاء التطبيقات مع الإعلانات، أو إخفاء المشتريات في التطبيق.
- نادرًا ما يفسر لماذا التطبيق يتطلب أذونات معينة.
- عدم إمكانية معرفة ما إذا كان في التطبيق مشتريات لمرة واحدة أو متكررة، كما أن المستخدم لا يعرف ما سوف توفره لك هذه المشتريات.
- معظم الألعاب في التطبيقات الخبيثة تكون جيدة لدقائق أو ساعات، ثم تطلب منك القيام بعملية الشراء نقدًا، وقد يستهلكون الكثير من الأموال بلا أي سبب.
معرفة التطبيق الجيد
التطبيق الجيد يقدم لك شرحًا مفصلًا عن عمليات الشراء داخل التطبيق، إذ يكون بالإمكان معرفة وجود عمليات شراء بداخله قبل القيام بتحميله على هاتف الأندرويد، كما يمكن الاطلاع على سعر التطبيق من خلال الشرح المرفق به.
وهناك مشاكل مع كل الأذونات في التطبيقات وكذلك الإعلانات، إذ ينبغي على المطور أن يبرر الأذونات التي يطلبها التطبيق وأن يشرحها وفقًا للوظائف التي يقدمها.
ورغم ذلك فإن مطوري التطبيقات أصبحوا أكثر ذكاء في تحقيق الأرباح، لذلك ينبغي على المستخدم أن يكون حذرًا عندما يقوم باختيار التطبيقات التي يريد تحميلها على هاتفه الذكي.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.