4 نصائح من أبل للحفاظ على شاشات الهاتف من الإحتراق

12/02/2018 - 1:05:13

كتب - رامى اللبان

استخدمت شركة أبل تقنية شاشات الأوليد OLED " من الحافة إلى الحافه " لأول مرة مع جهازها الأحدث آي فون X ، وهي الترقية الأكبر بعد شاشات الكريستال السائل مما ينتج عنه زيادة الدقة ، وزيادة التباين ، والسطوع أفضل .
وعلى الرغم من المزايا العديدة لشاشة الأوليد الجديدة ومنها صعوبة كسر الشاشة ، إلا أن هناك عيوبا واضحة مع الشاشات ومنها وجود تحولات طفيفة في ألوان الشاشة ، وهو السلوك التقليدي لشاشات أوليد، بحسب شركة أبل .
والمشكلة الثانية وهي الكبيرة هي " حرق الشاشة " أي استمرار ظهور الصور بعد فتح نوافذ جديدة، وهي تظهر النوافذ مع خلفية من النافذة السابقة ، ووجود حرق بسيط هو عيب متوقع لشاشات الأوليد .
وهناك طرق لكيفية منع " حرق الشاشات " للشاشات الأوليد خاصةً لجهاز آي فون X ، ومنها :
1- استخدام أحدث إصدار من iOS:
حيث توصي أبل بتحميل أحدث إصدار من نظام التشغيل iOS وتثبيته لتنفيذ تدابير في نظام التشغيل المحمول التي يمكن أن تخفف من آثار حرق الشاشة خلال عمر آي فون X.
ولتحميل أحدث إصدار يمكن الانتقال إلى إعدادات> عام> تحديث البرامج.
2- تجنب الصور الثابتة والسطوع الأقصى:
يمكن لشاشة الأوليد أن تكون أكثر عرضة للحرق عند عرض الصور الثابتة لفترات طويلة عليها، بخاصةً عند استخدام الآي فون في أقصى سطوع، حيث أنه في حالة استخدام إحدى التطبيقات التي تحافظ على تشغيل الشاشة لفترة من الوقت توصي أبل بضبط السطوع يدويا من خلال مركز التحكم.
3- تفعيل السطوع التلقائي:
مستويات سطوع الشاشة العالية تسبب مشكلات في حرق الشاشة، لذلك توصي أبل باستخدام ميزة السطوع التلقائي، حيث يتم ضبط سطوع الشاشة على أساس الإضاءة في البيئة المحيطة.
4- استخدم وقت أقصر للقفل التلقائي:
في حين أن درجة السطوع هو سبب أساسي لحرق الشاشات، فإن الصور الثابتة أيضًا يمكنها أن تكون سبب في حرق الشاشات الأوليد، ولذلك توصي شركة أبل باستخدام وقت أقصر قبل القفل التلقائي لأجهزة الآي فون.
ويمكن ذلك من خلال جهاز التوقيت التلقائي في آي فون X لمدة 30 ثانية، وإعادة ضبطه من خلال "إعدادات> العرض والسطوع> القفل التلقائي".


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.