مجدى عاشور يوضح الفرق بين " الحلم والرؤيا "

10/02/2018 - 5:00:03

كتب - رامى اللبان

قال الدكتور مجدى عاشور ، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية ، إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما ترك لنا شيئا فى حياتنا اليومية إلا وأوضحها لنا .
وأضاف " عاشور " ، خلال لقائه ببرنامج " فتاوى الناس " عبر فضائية " الناس " ، فى إجابته على أسئلة المشاهدين " ما الفرق بين الرؤيا والحلم ؟ " ، أن ما يراه الإنسان فى منامه ويستبشر به فهذه تكون رؤيا، والرؤيا تكون من الرحمن، أما إن كان ما راءاه شيئا غير محبوب فهذا يكون حلما، والحلم من الشيطان، فعن أبي قتادة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( الرؤيا من الله.. والحلم من الشيطان.. فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات. وليتعوذ بالله من شرها.. فإنها لن تضره).
وأشار الى أنه يجب أن يقى ويحصن الإنسان نفسه قبل منامه وبعد منامه فيجب على كل مسلم أن ينام على الأذكار ويتلو أية الكرسي والفاتحة وأواخر سورة البقرة وسورة الإخلاص والمعوذتين، مُشيرًا الى أنه إذا رأى الإنسان شيئا يكرهه فلا يقصه على أحد وليتفل عن يساره 3 مرات ثم يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وأن ينام على جنبه الآخر.
وتابع قائلًا "إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال عن الرؤيا إنها جزءا من 46 جزءا من النبوة فلا وحي بعد النبي (صلى الله عليه وسلم)، فيجب أن تؤول الرؤيا على أجمل ما يكون لذلك إذا رأى الإنسان رؤيا فى منامه لا يقصها إلا على عالم محب للخير ولا يحب الشر لغيره.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.