جماعة الإخوان تتوغل في ألمانيا .. وصول أعضاء منظمة " رؤيا " الإخوانيه لـ 40 ألف .. يوجد 30 جمعيه نشطه و511 مسجد

26/12/2017 - 2:34:08

أرشيفيه أرشيفيه

تقرير - زكى عرفه

تعتبر ألمانيا من الملاذات الآمنه لجماعة " الإخوان " ، الإرهابية في القارة الأوروبيه .. إذ تتغلغل الجماعه هناك من خلال الجمعيات والمراكز البحثيه والقنوات الإعلاميه ، وغيرها من المنظمات الشبابيه والنسائيه .
ويتردد أن بعض المؤسسات التابعه لجماعة الإخوان في بريطانيا وألمانيا ، تورطت في أعمال عنف كثيرة، وأنها تصرف أموال التبرعات ، على العمليات الإرهابيه في أفغانستان وباكستان . 



الاستخبارات الألمانيه ..
ورصدت هيئة حماية الدستور التابعة لهيئة الاستخبارات الألمانية، أن نفوذ جماعة الإخوان بدأ يتزايد في ألمانيا، خاصة في ولاية سكسونيا شرقي البلاد، إذ أعلن جورديان ماير، رئيس الهيئة المحلية بولاية سكسونيا، أن جماعة الإخوان استغلت عبر منظمات مثل الجمعية الثقافية "ملتقى سكسونيا" نقص دور العبادة للمسلمين، الذين قدموا إلى سكسونيا، كلاجئين، لتوسيع هياكلها ونشر تصورها عن الإسلام السياسي في ألمانيا .
وأضاف "ماير"، أن هيئة حماية الدستور يراودها قلق إزاء هذا التطور، بسبب رفض جماعة الإخوان المبادئ الرئيسة في النظام الديمقراطي الحر، مثل الحرية الدينية أو المساواة بين الجنسين .
وأشار رئيس الهيئة المحلية بولاية سكسونيا ، إلى أن جماعة الإخوان بدأت تتخذ خطوات خطيرة ، إذ قامت بشراء مبان كثيرة لتأسيس مساجد أو ملتقيات للمسلمين ، وهذا الأمر يحدث بشكل مكثف في كل من المدن الألمانية التالية "Leipzig ، Meizen ، Berne ، Dresden ، Bautsen and Gorlitz " .
ولم تكتف جماعة الإخوان الإرهابية بهذا القدر من التغلغل داخل ألمانيا، إذ تعمدت منذ أن ظهرت هناك في بداية التسعينيات أن توسع نشاطها وتؤسس منظمات تابعة لها، ومن أهم تلك المؤسسات، مركز " رسالة " ، ويوجد في العاصمة برلين " Berlin " ، ويديره جعفر عبدالسلام أحد كوادر الإخوان فى ألمانيا، ويعمل الإخوان من خلال هذا المركز على توسيع قاعدة التنظيم فى ألمانيا وذلك عن طريق جذب شباب وأطفال الجاليات المسلمة عن طريق مراكز اللغة العربية والقرآن .




كما يوجد المجلس الإسلامي في برلين أيضًا، ويديره خضر عبد المعطى، الذى يعد المنسق العام للمجلس الأوروبي للأئمة والوعاظ في أوروبا، وهو من أبرز قيادات جماعة الإخوان في التنظيم الدولي، ولعب دورًا في الدفاع عن الإخوان، بعد الإطاحة بحكم الجماعة في مصر.
كما أن هناك الجمعية الإسلامية المتواجدة في ألمانيا، وهى مرتبطة بالمركز الإسلامي للإخوان في مدينة ميونيخ ،"Munich" وهذا المركز يديره الشيخ أحمد خليفة، وهم من أهم الشخصيات الإخوانية المتواجدة في ألمانيا، ويعمل في مجال الدعوة . 



ولم تقتصر تحركات الإخوان على المنظمات الدينية أو السياسية في ألمانيا، بل اتسعت لتشمل المنظمات النسائية، أبرزهم منظمة المرأة المسلمة في ألمانيا، ترأسها رشيدة النقزي، تونسية الأصل، ومقيمة في ألمانيا بمدينة Bonn، وهي رئيسة قسم المرأة باتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، وعضو في جماعة الإخوان.
وهناك أيضًا تنظيم شبابي يطلق عليه المجلس الأعلى للشباب المسلم، وهو تابع للمركز الإسلامي في ميونيخ، وجماعة الإخوان مسيطرة عليه بالكامل، وهناك منظمة تسمى "رؤيا"، وهي أكبر منظمة إخوانية متواجدة في ألمانيا لأن بها عدد كبير من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، إذ وصل عددهم إلى 40 ألف عضو.
وتمتلك الإخوان في ألمانيا 30 جمعية نشطة، و511 مسجدًا، و1091 حلقة دينية، و2137 جمعية شبابية ونسائية جامعية، وهناك المركز الثقافي للحوار، ويقع بحي فيدينج في برلين، وأنشئ عام 2004 ويتبعه مسجد، ويقع تحت السيطرة الإخوانية ويتم جذب عناصر إليه عن طريق مركز لتعلم اللغة الألمانية للآباء والأمهات المهاجرين، بالإضافة إلي الدروس الدينية وتعليم اللغة العربية التي تعد من أهم الأنشطة التي يقدمها المركز، إلي جانب بيع الكتب الإسلامية، وهذا المركز يخطب ويلقى محاضرات، ومن أهم كوادره الإخوانية فريد حيدر، ومحمد طه صبري، وخالد صديق.


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.