جسمي معي وروحى عندكم

20/12/2017 - 2:25:51

أرشيفيه أرشيفيه

بقلم - محمد سعد دويدار

جسمي معي غيرَ أنَّ الرُّوحَ عندكمُ
فالجسمُ في غُربةٍ والرُّوحُ في وَطَنِ
فليعجبِ النَّــاسُ منِّي أنَّ لي بَدَناً
لا رُوحَ فيهِ ولي رُوحٌ بلا بَـدَنِ
ﺣﻴﻦ ﺗﺒﺘﻌﺪ ﻋﻨﻲ ﻋﻴﻨﺎﻙ
ﺍﺷﻌــــــــﺮ ﺑﺄﻟـــﻢ ﻳﻤــﺰﻕ ﻗﻠﺒـــﻲ
ﺍﺷﻌـــﺮ ﺑﺨﻮﻑ ﺍﺷﻌﺮ ﺑﺤﺰﻥ
ﺗﺸﺘﻌــــــﻞ ﻧﺎﺍﺍﺍﺭ ﺍﺷﻮﺍﻗــــﻲ
ﻭﻳﻠﺘﻬﺐ ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻠـــﻲ ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ .
ﻗﺪ ﺗﺪﻣــــــــــﻊ ﻋﻴﻨــﻲ
ﻭﺃﺑﻘــــﻰ ….
ﻭﺣﺪﻱ ﺍﻋـــﺪ ﺍﻟﺪﻗﺎﺋــــﻖ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﻟﻌﻮﺩﺗﻜـ،،
ﺍﺷﺘﻴﺎﻕ … ﻭﺃﺣﺘﺮﺍﻕ …
ﻭﺻﻮﺕ ﺃﻧﻴﻦ ﻳﺴﻬـــﺮ ﺑﻘﻠﺒﻲ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻮﻗﺖ
ﻟﻦ ﺍﺑﺤﺚ ﻋﻨﻚ ﻷﻧﻚ ﻣﻌﻲ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ
ﺗﻌﻴﺶ ﻣﻊ ﺩﻗﺎﺗﻲ ﻭﺍﻧﺖ ﻧﺒﻀﻲ ﺗﺴﻴﺮ ﺩﺍﺧﻞ ﻋﺮﻭﻗﻲ
ﺗﻌﺰﻑ ﻋﻠﻰ ﺁﻭﺗﺎﺭ ﻗﻠﺒﻲ
ﻟــــــــــﻦ ﺁﻗــــــﻮﻝ ﺁﺣﺒﻚ ﻓﻘﻂ ..
ﻻ ﺑﻞ ﺁﻋﺸﻘﻚ .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.