إحترس .. من المنتجات الغذائيه منتهية الصلاحيه .. " سم قاتل "

20/12/2017 - 11:50:25

أرشيفيه أرشيفيه

تحقيق - محمد أمين جاد

العروض الخاصه على السلع والمنتجات الغذائية منتهية الصلاحيه ، والتي تغري كثيرًا من المستهلكين ، هي أحد الفخاخ التي تنصبها الشركات والسوبرماركات الكبيره والتي يطلق عليها الهايبر ماركت على مختلف مسمياتها والتي ينتشر وجودها في جل المولات التجارية الكبيره ، نكشف في هذا التحقيق سرها ومن المستفيد .. هناك قطاع كبير من المستهلكين تغريهم جملة " عرض خاص " دون الإلتفات إلى تاريخ الصلاحية لهذه المنتجات والتي ربما تكون قد قاربت الانتهاء أو انتهت بالفعل مما يسبب تناولها أضرارًا جسيمة بصحة الإنسان . 



والأمر الذي يجعل المستهلكين يلجأون إلى مثل تلك العروض هي ارتفاع أسعار المنتجات الاستهلاكيه بشكل مبالغ فيه ، خاصة عقب ارتفاع سعر الدولار، مما يجعل كثيرًا من الأسر المصرية يلجأون إلى العروض المطروحة بأسعار رخيصة، دون الالتفات إلى مدى جودتها، خاصة الأسر الفقيرة والمتوسطة، حتى أنهم يعلمون مواعيد تلك العروض ويتابعونها والتي تعلن عنها هذه المحلات مسبقًا ومن خلال مطبوعات شهريه .
والشعب المصري واحد من الشعوب الاستهلاكيه والتي تهدر الطعام بكثرة خاصة في المناسبات والأعياد ، وفي شهر رمضان تحديًدا ، وكان بنك الطعام قد أشار إلى أن المصريين يهدرون طعامًا في شهر رمضان يصل إلى 60% يتويقول عامل بأحد المولات التجارية الكبيرة و رفض ذكر اسمه - إنه يتم تطبيق هذه العروض لتحقيق أكبر قدر من الربح و زيادة المبيعات بشكل كبير في مده قصيرة ، مشيرًا إلى أن أصحاب الهايبرماركت يقومون بعمل ترويج للسلع التي أوشك تاريخ صلاحيتها على الانتهاء، وذلك بطريقة تسمى " التحميل " . 



ويكشف عن السر قائلًا : يتم ذلك بتحميل سعر سلعة على أخرى ، ويكون في الغالب سلعتين ذات صلة ، مثل شوكولاتة أو ألبان أو جبن أو زبادي حيث تكون إحدى هذه السلع غير رائجة أو أوشك تاريخ صلاحيتها على الانتهاء، فيتم بيعها من خلال العرض أفضل من خسارتها، وكل ذلك تحت مسمى عبارة " عرض خاص " .
مواطنون : نشتري العروض ولا نلتفت لتاريخ الصلاحيه
و " الشرق الأوسط الإخباريه " قامت برصد تلك المشكلة من خلال قيامها بجولة في أكثر من سوبر ماركت معروف، وطرحت أسئلة حول تلك المشكله .
" ميريت فوزي " طالبة تقول لـ " الشرق الاوسط " إن العروض التي تباع في الهايبر ماركت مثل رقائق البطاطس وأنواع مستوردة من الشوكولاتة ، مشيرة إلى أن تلك العروض غالبًا ما تكون منتهية الصلاحية أو على وشك الانتهاء ، نافية أنها لا تشتري هذه العروض لحرصها الشديد على الالتفات إلى تاريخ الصلاحية .
ويشير " محمد أحمد " محاسب : أن معظم المواطنين لا ينتبهوا إلي تاريخ الصلاحية المدونة على المنتجات حيث ينجذبون وراء بريق " عرض خاص " ، لافتًا إلى أن المشتري يستهلك المنتجات الغذائية التي تكون علي وشك الانتهاء قبل تاريخ انتهائها ، وهذا يعتمد علي سلوك المشتري ووعيه ، معترفًا بأنه لا يلتفت في الغالب إلى تاريخ الصلاحية مما قد يوقعه في هذا الفخ .
و" نهال محمود " مهندسة : تؤكد ضرورة قراءة تاريخ الصلاحية المدون على المنتجات خاصة الغذائية، مشيرة إلى أن سوء تخزين هذه المنتجات يتضح على خواصها، فمثلًا تجد على الدقيق والمكرونة ما يشبه الدقيق الناعم ما يدل على فسادها .
" سارة محمد " طالبة تقول إن والدتها هي التي تقوم بشراء المنتجات الاستهلاكية ، لافتة إلى أنهم بالفعل قد وقعوا عرضة لفساد مثل هذه العروض ، حيث كان اللبن والشوكولاتة التي اشتروها ذات طعم غير معتاد أي متغير في خواصه .
هذا الغذاء فيه سُم قاتل ..
اكتشف الطباخ نيكولاس آيرت طريقة لحفظ الأطعمة داخل معلبات في عام 1804، وكان ذلك بوضع الطعام داخل عبوات ثم غمسها في مياة مغلية ، وبذلك كان يقضي على البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى فساد الأطعمة نتيجة للتخزين ، وفي الغالب تطرح الأسواق الكبيرة للمنتجات الغذائية تلك الأغذية التي تضع عليها عروضًا للجماهير بأسعار مخفضة ، بعد تعرضها لسوء التخزين ، إضافة إلى المشكلة المتعلقة بانتهاء تاريخ الصلاحية .




الدكتورة " علا هيكل " خبير السموم والأغذية بالمركز القومي للبحوث ، تؤكد لـ " الشرق الاوسط " وجود هذه العروض ، مطالبة بأهمية وجود رقابة على التجار وعلى هذه الأسواق وأنه لابد من وجود وعي وثقافة لدى المواطنين ، بأهمية التدقيق في تاريخ الصلاحية المدون على المنتج .
وتشير هيكل إلى أن هناك حالات لا يكون قرب انتهاء تاريخ الصلاحية مضر بصحة الإنسان وذلك يعتمد على نوع كل منتج وكيفية استخدام المستهلك له، ولكنها تؤكد على أن هناك منتجات لا يمكن أن تستمر تداولها أكثر من فترة صلاحيتها مثل منتجات الألبان و المعلبات المحفوظة لأنها تسبب تسمم للإنسان وتضر المعده .
الخطأ يقع على المستهلك ..
الدكتورة " ليندا جاد " استشاري التغذية العلاجية والسمنة لـ " الشرق الاوسط "، تقول إن الخطأ يقع على المستهلك فهو من يحدد شراء المنتجات الغذائية التي على وشك الانتهاء أو المنتهية صلاحيتها بالفعل ، لافتة إلي أنه لابد من تفقد صلاحية المنتج قبل شراءه لأن كثير من الناس تنسي ذلك .
وتشير جاد إلى أنها تستقبل الكثير من الحالات التي تعاني من تسمم أو تعب في المعدة بسبب تناول المنتجات منتهية الصلاحية .
واتفقت استشاري التغذية مع هيكل في كون أنه لا يوجد ضرر علي المستهلك في شراء منتجات علي وشك انتهاء الصلاحية حتى لو كان متبقي لها يوم أو يومان مؤكدة أن ذلك على حسب المنتج، فهناك منتجات يمكن تناولها وهناك منتجات لا يمكن تناولها مثل المعلبات ومنتجات الألبان مشددة على أن المشكلة الكبرى هي المعلبات الغذائية فاقدة الصلاحية محذرة من ترك هذه المنتجات فترات طويلة بعد ذلك .
إجراءات قاسية لضبط السلع منتهية الصلاحيه . 



 و " ممدوح رمضان " المتحدث باسم وزارة التموين يشير إلى أنه هناك قوانين وإجراءات قاسية في حالة ضبط أي سلع منتهية الصلاحية أو بها ضرر علي المواطنين ، مضيفًا أنه يجب أن يكون عند المواطنين وعي وحرص كاف عند شراء المنتجات الغذائية خاصًا قراءة تاريخ إنتاج وانتهاء الصلاحية، مشيرًا إلي أن هناك حالات كثيرة تعرضت لأضرار خطيرة بسبب المنتجات منتهية الصلاحيه .
ويؤكد المتحدث باسم وزارة التموين في تصريحاته لـ " الشرق الاوسط " ضرورة إبلاغ جهاز حماية المستهلك أو مباحث التموين أو مديرية التموين عند وجود أي مخالفات في المنتجات الغذائية، لافتًا إلي أهمية التواصل مع وزارة التموين، مضيفًا أن هناك حملات رقابية وتفتيشية مستمرة في الأسواق لرصد المخالفات .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.