التوك توك .. وسيلة مواصلات هامه ولكن .. له سمعه سيئه .. سائق : المخدرات و البرشام هما سبب السمعه السيئه

20/12/2017 - 11:42:02

أرشيفيه أرشيفيه

تحقيق - زكى عرفه

" التوك توك " حل عملي وموفر لسكان المناطق العشوائية ذات الشوارع الضيقه فهو أيضا وفر فرص عمل ومصدر دخل للعديد من المواطنين ، وأسهم فى حل أزمات المواصلات فى تلك هذه المناطق والقرى ، فأصبح وسيلة مواصلات يعتمد عليها أكثر من 30 مليون مواطن يوميًا .
و إنتشر فى الآونة الأخيرة مشروع مدن آمنة تحت إشراف هيئة " بلان إنترناشيونال إيجيبت " ، فى عدد من المناطق الشعبية والقرى ونجوع المحافظات ، حيث يتم تنظيم عدد من الورش التدريبية ، تستهدف سائقي وسائل المواصلات وخاصة التوكتوك، وذلك بهدف توعيتهم بحقوق الفتيات وطريقة التعامل معهم لإعطاهن حقهن فى التنقل الآمن دون التعرض لأي شكل من أشكال التحرش .
"فى الكويس وفى اللي مش كويس " بهذه الكلمات عبر محمود محمد بأن مهنة سائق " التوك توك " عامة بها الصح والخطأ ، موضحًا بأن تعرض فتاة لمشكلة مع سائق فقط يجعلها تنظر للجميع بنفس الصورة، وانتشار سائقين على تكاتك دون ملكيتهم له يتيح لهم الفرصة فى انتشار مساوئ، حيث إن المواصلات العامة يوجد بها تلك الإساءات ، مستكملًا بأنه يؤيد فكرة الدورات التدريبية وسوف يأخذها من باب التجربه . 



" هاخد الدورة التدريبية طبعا علشان أنا مش كدا " ، بهذه الكلمات بدأ علي عبده، حديثه بأنه سوف يأخذ هذه الدورة التدريبية حتى يحسن صورة سائقي التوك توك فى نظر الكثير، وتابع قائلًا : " البرشام والقرف اللي بياخدوه هو السبب " ، فمن يتعاطون المخدرات هم من أساءوا لسمعة معظم سائقي التوك توك .
وتستهدف الورش التدريبية نحو 200 سائق ، فهي تدور حول ورشة تجمع موضوعات وأشكال العنف ضد الفتيات وسبل التصدي لها، حيث يتم هذا من خلال مجموعة من الأنشطة الفنية التي تسعى لتغيير التوجهات التي تلوم الفتيات فى حالة تعرضهن لأي شكل من أشكال التحرش .
كدت نجلاء سامى نقيب سائقى الدراجات البخارية والتوك توك، أن وسيلة المواصلات "التوك توك"، تنقل معظم المواطنين لأنها وسيلة آمنة.



وحول عدد التكتاك المنتشرة فى ربوع مصر ، كشفت نقيب سائقى الدراجات البخارية والتوك توك عن أن عدد المركبات وصل إلى 3 ملايين " توتوك "، لكنها عادت وأكدت أن هذا الحصر غير دقيق بشكل كامل.
وأشادت نجلاء سامى بدور " التكاتك " فى خفض معدل البطالة قائلة : التكاتك خفضت معدل البطالة ، والشاب بدل ما يقعد على القهوة بيركب توك توك ، وأعازت اتجاه عدد كبير من العمال لقيادة التكاتك إلى عدم منحهم مرتبات يستطيعون من خلالها الإنفاق على أسرهم . 



واعترفت نقيب سائقى الدراجات البخارية والتوك توك بأن معظم سائقى الدراجات البخارية "التكاتك" من الأطفال ، مؤكدة رفضها لهذه الممارسات ، مضيفه : مش عاوزة طفل عنده 5 سنين ولا 10 سنين يسوق توك توك ، ده غلط ، مبينة أنها تحاول منذ العام 2013 لمحاربة ظاهرة عمالة الأطفال فى قيادة " التكاتك " ، معلقة بقولها: "عاوزة التوك توك كيان محترم ، وكويس .


اسمك
ملاحظة: نرحب بكل مساحات الاختلاف في حدود الآداب العامة وأخلاقيات الحوار وضمن إطار الموضوع، ويرجى مراعاة الكتابة باللغة العربية مع حسن الصياغة وتجاوز الأخطاء النحوية والإملائية، التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشرق الاوسط الاخبارية" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق.

الاكتر قراءة