هذه النسخة للطباعة فقط من [ امل مصر - http://www.amal-masr.com ]
- تحيـــــــــــا مصر وجيشها العظـــــــــــــــيم - http://www.amal-masr.com/show-107888.html - [ عدد الزيارات :144 ]

تحيـــــــــــا مصر وجيشها العظـــــــــــــــيم

undefined

أخى القارىء لابد من النزول لى لجان الانتخابات لانه باقى من الزمن أيام قليلة وبعدها يُرفع الستار عن بدء العملية الإنتخابية لمقعد الرئيس فى مِصْر 2018 والتى تبدأ من الخارج أيام 16,17,18 من هذا الشهر وهنا لنا كلمه ولتكن بصِدق كما تعودت على الأقل ألا وهى أن الانتخابات وإن كانت محسومهَ سلفاً لصالح المرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسي والذى سيكون تفوقه فى نظر الكثيرين وأنا منهم ساحقا على المرشح الرئاسى الآخر موسى مصطفى موسى إلا إن ذلك لا يدعو المصريين للعزوف أو التهاون فى النزول لصناديق الاقتراع ليُدلى كل مصرى بما يتراءى له من صواب وللأسباب التى رجحت كفه المرشح عبد الفتاح السيسي الحديثُ يطول حيث أثبت بالدليل القاطع بما لا يدع مجالاً للشك على حُسن نواياه بدايهً من قبل وجوده كرئيس لمصر عندما كان يتولى قيادة القوات المسلحة المصرية وكيف إنحاز هو ورفاقه إلى رغبه الشعب المصرى وأنهى حُكماً لجماعة تتخذ الدين ستاراً بعد عام واحد وتولى بنص القانون رئيس المحكمة الدستورية العُليا رئاسة لمصر مؤقتاً المستشار عدلى منصور فى فتره حرجة ثم جاءت الانتخابات بالرئيس عبد الفتاح السيسي ليُثبت للعالم وللمصريين أن مصر لن تنكسر وليبدأ فترة نهضوية فى كلِ ربوعِ مصر من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها وليحقق طفرة اقتصادية واضحة ويعود الهدوء الأمنى مرة أخرى بعد غيابه لسنوات وعلى الصعيد الآخر يُدرك المصريين أن المرشح موسى مصطفى موسى وإن كان له باعُ فى السياسة إلا أن ما قدمه سياسياً على الأقل لا يتناسبُ مع حجم ما قدمه الرئيس عبد الفتاح السيسى من إنجازات يُرِيدُون أن يُكملوها معه لأربع سنواتِ أخرى وتأتى الجاليات المصرية فى شتى أنحاء العالم لتثبت بعد أيام أن مصر تتغير للأفضل وأنها على الطريق المستقيم وأن الإرهاب وبعض الدول التى تتربص لها ليل نهار لن تستطيعَ بعون الله وبفضل رجاله المخلصين أن تنال من عزيمة مصر أو تمنع هذا الزحف الاقتصادى القائم والقادم ثم إن المصريين فى الخارج فى كل مناسبة وطنية يكونون هم الشرارة الأولى لحث مصريى الداخل أن يُكملوا المسيرة في دعم مصر وإدارتها أمام العالم ليس خوفا أو رهبة من قيادات دول ولكن إثباتاً وتأكيداً بأن مصر كانت ومازالت المنارة في كل شئ منذُ بدأ التاريخ وحان الأوان أن تتبوأ مكانتها مرهً أخرى وبعد الانتخابات الرئاسية القادمة سيكونُ عيداً للمصريين فى الداخل والخارج وسيتغنون بالأغانى الوطنية وسيُسمعون العالم ولكل مَن له أُذِن أو عنده صَممُ (تحيا مصر)عاش الجيش المصرى عاشت الشرطة المصرية عاشت مصر بأبنائها ***
================

- تحيـــــــــــا مصر وجيشها العظـــــــــــــــيم‏ - http://www.amal-masr.com/show-107888.html
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـجريدة أمل مصر