هذه النسخة للطباعة فقط من [ امل مصر - http://www.amal-masr.com ]
- الشـهــيــد أحمد قلب الأسد - http://www.amal-masr.com/show-105500.html - [ عدد الزيارات :1001 ]

الشـهــيــد أحمد قلب الأسد

undefined

الشهيد أحمد من مواليد قرية كفر الجزار - بنها - قليوبية ، حيث ولد في 1 يونيو 1986 وهو الابن الاكبر للاسرة المكونة من الاب والام وولدان وبنت حاصل علي بكالوريوس التربية الرياضية عام 2007 والتحق بالقوات المسلحة وتخرج في الدفعة 135 دفعة اللواء محمود كامل وكان من الاوائل علي الدفعة وكان يطلق عليه قلب الاسد لشجاعته
قصة الاستشهاد
كان النقيب احمد سمير رمضان حجازي من الضباط الذين تم تكليفهم بالنزول للشوارع والميادين لتأمين مصر ايام ثورة 25 يناير المجيد بعد حالة الفوضي والانفلات الامني انذاك وكذلك تم تكليفة بتأمين قسم شرطة أطفيح وكان يقوم بمراقبة المخابز لانتاج الحصة كاملة من الخبز ويشرف علي توزيع اسطوانات البوتاجاز بالقرية ومراقبة وتأمين الاهالي في أطفيح بعد حالة الفوضي والارتباك التي تسود البلاد لذا احبه أهلي القرية وتعاونوا معه وبادلهم الحب وبث في نفوس الاهالي الامن والامان والطمأنينة.
يوم الاستشهاد
مساء يوم 6/2/2011 وساعة فرض حظر التجوال كان البطل يقف في الكمين لتأمين قسم شرطة أطفيح ومعه المدرعة وبعض من جنوده فإذا بسيارة نصف نقل بدون لوحات معدنية تأتي مسرعة فأشار لها الضابط للتوقف ومعرفة أين تذهب وتخضع للتفتيش فإذا بالسائق ومن معه يرفضون التوقف والإمتثال لاوامر الضابط في الكمين وقام من مع السائق بإطلاق الاعيرة النارية في الهواء وكسروا الكمين وهربوا من موقع الحادث وهنا أيقن الشهيد أن هناك ثمة شيئ ما خطأ في السيارة وراكبيها وإلا لماذا لا تتوقف ولماذا اطلقوا الاعيرة النارية ويهربون؟؟ وبالحس الوطني العالي لرجل تربي علي أخلاقيات المؤسسة العسكرية بالرغم من أنه لم يصب بمكروه ولا أحد من جنوده وقرر مطاردة الجناة وتعقبهم بسيارته وأخذ الجناة يطلقون عليه النيران لمحاولة قتله للتوقف علي مطاردتهم وهو يطلق النيران في الهواء أو علي كاوتش السيارة لايقاف السائق لكن لم يتوقف.
إصابة السائق وهروب الجناة بعدأصابة رصاصة من الضابط أحمد سائق سيارة الجناة وتوقفت ويهرب كل من معه في الدرواب الصحراوية ويقوم الضابط احمد سمير بتفتيش السيارة لتكون المفاجأة وجد بها نصف طن مخدرات وبعض الاسلحة وأتي بالسائق والضبوطات وقام بتسليمها لمأمور القسم آنزاك لان دوره قد انتهي وكان من المأمور قسم أطفيح إلا أن طالب ضابط القوات المسلحة النقيب أحمد سمير بالهروب من المكان هو وجنوده ومعداته وهنا تبسم النقيب أحمد سمير للمأمور لو أنت عاوز تهرب .. إهرب أما أنا لم أتربي في القوات المسلحة علي الهروب وأنا مكلف بالخدمة هنا ولن أتحرك لحظة من مقر خدمتي المكلف بتأمينه حتي لو كلفني ذلك حياتي أنا وجنودي .
هجوم البلطجية علي القسم
بعد أقل من نصف ساعة تجمع أصدقاء السائق ومن كان معه أكثر من 150 من البطلجية وتجار المخدرات وحطموا بوابات قسم الشرطة وقاموا بالتعدي بالضرب علي مأمور القسم العميد ..... ؟ ، وللاسف قال المأمور للبلطجية الذين يحملون الشوم والعصي والسنج والمطاوي بعد خوفه منهم وأشار إلي النقيب أحمد سمير ضابط القوات المسلحة وقال لهم أن هذا الضابط هو من فعل ذلك والشرطة ليس لها دخل بشئ مما حدث ليهاجم الكلاب البلطجية النقيب أحمد سمير في معركة غير متكافئة ويقتلونه بعد هروب المأمور ومن معه للشارع ويلقي ضابط القوات المسلحة ربه شهيدا وحيدا بعد أن خذله مأمور القسم ويقوم الجناة بأخذ جثة السائق زميلهم الذي مات والمخدرات ويسرقون أسلحة القسم ويشعلون النيران في القسم ويهربون من موقع الحادث دون مقاومة
القبض علي الجناة ومحاكمتهم عسكريا
تم القبض علي المتهمين ومحاكمتهم أمام المحكمة العسكرية وفي نفس اليوم الذي استشهد فيه البطل أحمد سمير 7 فبراير 2011 يوم 7 فبراير 2012 كان النطق بالحكم علي القتلة إعدام أثنين والمؤبد علي ثلاثة والسجن المشدد خمسة سنه علي ثلاثة والسجن المشدد عشر سنوات علي عشرة من الجناه
فخور بك ياشهيد
يقول الحاج سمير رمضان حجازي والد الشهيد أبني البطل وما قدمه من أجل مصر وشعبها العظيم وكانت أخر كلمات الشهيد مع والده أن مصر لن تركع إلا لله وكان يطلب مني الدعاء له ولزملاءه والذي كان يستعد للزفاف ولكنه تم زفافه للسماء رحم الله الشهيد وكل الشهداء وحفظ الله مصر وشعبها وجيشها العظيم
ولذلك اناشد الرئيس السيسي منح وسام الجمهورية للشهداء ويطلب من وزير الداخلية توفير فرصة الحج لوالدة كل شهيد ووالده مؤكدا على مساندة ودعم الرئيس السيسي والدولى المصرية لان الرئيس السيسي هبة السماء لشعب مصر وهدية يجب الحفاظ عليها والله في سماه لن تسقط مصر وعلي أرضها شعب عبقري وجيش عظيم










- الشـهــيــد أحمد قلب الأسد ‏ - http://www.amal-masr.com/show-105500.html
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـجريدة أمل مصر