هذه النسخة للطباعة فقط من [ امل مصر - http://www.amal-masr.com ]
- على فين ** يامصـــــــــــــر - http://www.amal-masr.com/show-103192.html - [ عدد الزيارات :2539 ]

على فين ** يامصـــــــــــــر

undefined

الإعلام كالنار إما يشعل حرائق أو يجلب الدفء ومصر فى أمس الحاجة إلى إعلام يجلب دفئاً حقيقياً يعكس ما يجرى على أرض الواقع دون تهويل أو تهوين فليس من الموضوعية إسدال ستائر الصمت على ما يحدث من إنجازات يمكن أن تعيد إحياء روح الأمل وتوقظ فى المصريين روح التفاؤل بأن مصر رايحة على المستقبل بخطى واثقة لا تثنيها مؤامرات أو مخططات تريد جذبها إلى الوراء وهذا ماحدث من احد الصبيا الذين لاطعم لهم ولا رائحة ولا يمس للاعلام بشىء ولكنه يقذف فرسان النجاح بالفساد وهو لايساوى شىء بالنسبة لهم ولكن كانوع من الاستفزاز مقابل ان عمه طلب مصلحة مخالفة للقانون من الفارس العظيم فرفض هل هذا يحق اتمنى ان الكل يعود الى الصواب وينظر الى المصلحة العامة لان الصورة الماثلة أمامى مزدوجة بين إلقاء نظرة على أحياء شعبية متهالكة يُحشر فيها البشر بطريقة غير آدمية عشش متهالكة يسكنها مصريون لا ترى مساكنها الشمس ولا الهواء وشوارع ضيقة تتلوى كالثعابين السامة تتشارك فى غرفة واحدة ودورة مياه وكثير فيها آيل للسقوط لماذا وصلنا إلى هذا الحال؟ لأننا انكمشنا داخل المساحة الضيقة التى لا تزيد على %10 من مساحة البلاد وتركنا أرض الله الواسعة نهباً للإهمال فضاقت المدن والقرى بمن فيها وتعددت الاختناقات فى كل أوجه الحياة وكان ضرورياً أن ينكسر الطوق وأن تتنفس البلاد هواء التوسع بعيداً عن أماكن الازدحام صحيح أن البلاد توسعت فى إنشاء مدن ومنتجعات ولكنها لم تركز على تفريغ الكتل البشرية وخلخلة الاختناق وسحب أعداد كبيرة من السكان فى أماكن التوزيع الجديدة أو ما يمكن أن نطلق عليه عدالة توزيع السكان فأصبحت الخريطة هى سكان بلا مساكن ومساكن بلا سكان والصورة الآن بدأت تتغير كثيراً لينعم المجتمع كله بثمار التنمية والإصلاح وأن يشعر الناس بأنفسهم أنهم شركاء فى ثروات بلادهم وأضرب نموذجاً بنقل كثير من سكان الأحياء العشوائية إلى المناطق الجديدة ولأول مرة فى تاريخ مصر يتم بناء هذا العدد من المساكن للمعوزين ومحدودى الدخل الاختناق فى مصر عمره من أيام محمد على باشا بسبب إهمال الريف والتركيز على الحضر فأصبح جاذباً لكل الحالمين بلقمة العيش وتركز الضغط كله على القاهرة مدينة شبرا الخيمة والمصانع والأحياء التجارية وكل شىء يجذب الناس ولو امتدت يد العمران إلى الصعيد والوجه البحرى ما وصلنا إلى هذا الوضع المتأزم بداية الطريق هى العودة إلى مصر التى نحلم بها ثم ان مشروع محور تنمية قناة السويس ليس فقط مشروع الخير لمصر وإنما يعكس إرادة شعبية حرة صممت على النهوض بالبلاد الى مرحلة جديدة فى تاريخها وهذا يدفع الحديث عن الإرادة المصرية وكلنا يعلم انه بهذه الإرادة الوطنية الصلبة والحاكم الذى يسعى الى البناء شهدت مصر أكبر نهضة فى تاريخها الحديث فى كافة المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية
الارادة المصرية القوية تلتف حاليا حول رئيسها الذى اختارته خاصة ان الرئيس السيسى مصرى مائة فى المائة وبدأت الإرادة المصرية القوية تضع يديها مع الحاكم الذى اختارته لتأسيس مصر الحديثة وأطلق الرئيس السيسى اشارة البدء فى أحد مشاريع النهضة الجديدة وهو تنمية محور القناة وهذا هو الشعب نفسه الذى يؤسس لبناء مصر الحديثة والبداية بدأت تنطلق من مشروع تنمية القناة والأبناء الذين حفروا القناة بدمائهم لقادرون على اعادة تنميتها واطلاق المشاريع بها التى تجلب كل الخير للمصريين كما جلبت القناة نفسها الخير للبلاد وتحيا مصـــــر
================

- على فين ** يامصـــــــــــــر‏ - http://www.amal-masr.com/show-103192.html
جميع الحقوق محفوظة 2012 لـجريدة أمل مصر