http://a-awsat-alekhbaria.com/contact.html

كتاب وأقلام

الفاسد وبجاحته

الفاسد وبجاحته

06/08/2018

بصراحه كان الفاسد فيما مضى خجولاً يستحى أن يخرج على الناس بوجهه القبيح يتلفت فى الطرقات وفى المكاتب الحكومية

صورة

العيد القومى لمسرح السبوبة مع بداية العام الجديد

22/12/2016

مع بداية قدوم شهر يناير الذى يرصد مبكرا خروج اتحاد ملاك الثورة وأصحاب الهوى والمصالح والباحثون عن السلطة والشهرة والمجد من جحورهم حاملين شعارات براقة تعمى الأبصار وتسحر البصيرة ظاهرها الرحمة وباطنها كل أنواع العذاب والتعذيب للملايين المصريين ويلتقط أطراف الخيط الجماعات الإرهابية فى محاولة لإعادة الفوضى وتكرار سيناريو جمعة الغضب 28 يناير

صورة

اقرأوا التاريخ لتعرفوا من هى مصر

19/12/2016

لكل مصرى اصيل اعلم تماما ان ماحدث ومايحدث لم ولن تركع مصر مهما حاولوا وخططوا ودفعوا بل ستظل صامدة مرفوعة الرأس ولن أزايد على مؤسسات وأجهزة بلدى ولن أكون أكثر حرصا على الحقيقة من رئيس الدولة الذى لن يقبل أن يورط نفسه فى معلومات قد تقبل الشك لمجرد إرضاء الإخوة الأقباط ولن أكون معاونا بجهل وغباء لمن يريدون هدم بلدى وقتل أبنائها وتشريد أهلها

صورة

الوهم والولاء المزيف

11/12/2016

سوف تظل الوحدة الوطنية قويه فى مصر ولن تهتز اوتسقط أبدا لانها قائمة على حب المصرى المسيحي والمسلم فيظلوا اشقاء ولن يفرق احد بينهم الا الموت ولن يوجد اى شروخ فى الكنيسة اوالمسجد بل زاد التماسك مع بعضهم ورحمة الله على شهداء الكنيسة والمسجد والكمائن شهداء الوطن ورغم ذلك أتوجه الى نص مقالى مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى

صورة

الوهم والولاء المزيف

11/12/2016

سوف تظل الوحدة الوطنية قويه فى مصر ولن تهتز اوتسقط أبدا لانها قائمة على حب المصرى المسيحي والمسلم فيظلوا اشقاء ولن يفرق احدبينهم الا الموت ولن يوجد اى شروخ فى الكنيسة اوالمسجد بل زاد التماسك مع بعضهم ورحمة الله على شهداء الكنيسة والمسجد والكمائن شهداء الوطن ورغم ذلك أتوجه الى نص مقالى مع فخامة الرئيس عبدالفتاح

صورة

الحقيقة المؤلمة والقرارات الصعبة

10/11/2016

** نداء إلى كل مصرى غيور على مصر لا تنساقوا وراء النداءت الهدامه التى تطالب بالنزول فى 11/11حافظو على مصر وتمسكوا بها ولا تتركوها ان مصر تمر بمحنة وأزمة ومؤامرات على مصر فى كل مكان يريدون تركيع مصر والنيل منها واغتصاب ارضها من اجل ارضاء اليهود وبالاخص اسرائيل وانشاء وطن بديل للفلسطنيين على ارض مصر فى سيناء الحبيبة وهذة هى الموامرة التى يدبر لها الان كلأ من أمريكا وبريطانيا وتركيا وقطر ومعظم البلدان تريد هدم مصرولكن مصر كبيرة بأهلها وأبنائها الشرفاء الذين يضحون بأرواحهم ودمائم من اجل تراب مصر الغالى والحفاظ عليها

صورة

إتلم المتعوس على خايب الرجا

08/11/2016

لم أصدم كثيرا من البيان الذى أصدرته جماعة خيبة الرجا الإخوانية والتى تطالب فيه التواصل مع محمد البرادعى العميل الأمريكى والذى دمر العراق والحمد لله فشل فى تدمير مصر والان الإخوان تستخدم كارت البرادعى لتضمن مشاركة مدنية لأعمال البلطجة والعنف والإرهاب التى تنوى الجماعه تنفيذها فى 11/11 القادم وهو المبرر الوحيد لدعوة التنظيم الدولى للإخوان للاتصال بالبرادعى ويبدو لى أن البرادعى سوف يتقبل الدعوة باعتباره لا يفهم فى السياسة

صورة

شد اللجام *** والحزام يامصرى

30/10/2016

شد الحزام على وسطك غيره ما يفيدك لابد ان ياتى يوم ويعدلها سيدك وإن كنت شايل الحمل على ظهرك بيكيدك أهون عليك يا حر من مدة ايدك خلى بالك يامصرى ان فى الحرب العالمية الأولى التى استمرت 4 سنوات كانت بريطانيا تستغل مصرفى تلك الحرب التى راح ضحيتها الملايين من البشر ولكن قدر مصر سواء دولة مستعمرة أو دولة حرة مستقلة تحارب ليكون قرارها بيدها تملك حريتها واستقلالها

صورة

أين قانون معاقبة فوضى الاعلام والشارع المصرى

15/10/2016

كيف يستطيع اى مواطن ان يتكلم عن مشاكل مصر فى خلال 3 دقائق وهذا يؤدى الى موجات من الجدل أحدثه فيديو سائق التوك توك عبر مواقع التواصل الاجتماعى مما جعل جميع الأطراف تتشابك ما بين مؤيد ومعارض البعض تحدث عن أن الـ3 دقائق الذى تحدث فيهم الشاب مفبركة وأنه ينتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين واعتبره مواطنا مصريا بسيطا حديثه نابع من شعوره بالمغالاة وبناءً عليه اوضح لكم ان هذا المواطن اسمه مصطفى عبده واشتهر إعلاميًا بـخريج التوك توك ويسكن فى إحدى العقارات بعشوائيات مدينة 6 أكتوبر منذ سنوات

صورة

أكتوبر في وجدان المصريين

06/10/2016

بصراحه شيء غريب ان تتغير احداث ورموز حرب اكتوبر حسب التغيرات السياسية في احيان كثيرة غاب اسم انور السادات صاحب قرار الحرب امام المجاملات الإعلامية واحتفالات الضربة الجوية وغاب اسم الشاذلي منذ البداية ثم اختفي اسم احمد إسماعيل وبعده بقليل غاب اسم الجمسي وابو غزالة بل غاب اسم عبد المنعم رياض وحتي الأن

صورة

لاأخشى مواجهة الاسود ولكن أخشى غدرالكلاب

17/09/2016

سيادة الرئيس.. اخترناك بطلاً شجاعاً عرضت نفسك لخطر عظيم بهرتنا بإقدامك ووطنيتك وجرأتك لكن لنا عليك عتاب سيادة الرئيس.. فى أكثر من مقال سابق وجهته إلى شخصك الكريم وكانت كلماتى دفاعاً وتشجيعاً على أنك تحملت مسئولية قيادتك لمصر فى مشهد صعب وظروف عسيرة لكنك كما تعلم سيادة الرئيس إن البسطاء الطيبين والذين يمثلون شعب مصر لهم مطالب ممكن أن تطلق عليها ما تحب لأنك محب للكل والحقيقة إننا كلنا بنحبك فأنت منقذ مصر من مصير كان مجهولاً وخلفك جيش وشرطة وشعب لهما فى التاريخ كل المجد والعظمة ولكن هل تعلم ياسيادة الرئيس ان فى هذه الايام وفى ظل ارتفاع الاسعار ان الموظف فى مصرمرتبه لايكفيه 10 ايام فى الشهر بسبب