http://a-awsat-alekhbaria.com/contact.html

كتاب وأقلام

القضية الفلسطينية ** وعودة الى الماضى

القضية الفلسطينية ** وعودة الى الماضى

19/05/2018

مصر الدولة الوحيدة التى تعاملت بشرف منذ عام 1948 وضحت بالغالى والنفيس من أجل القضية الفلسطينية وسخرت كل جهودها لتوحيد الصف الفلسطينى *** ولكن كما تعودنا معكم لا نقول إلا الحقيقة حتى ولو كانت موجعة مبدئيًا تعالوا نعلى من شأن العقل واستخدم أدوات المنطق فى تناول القضايا كافة وانطلاقًا من ذلك تعالوا نقر حقيقة ناصعة أن...

صورة

تهنئة لشعب مصـــــــــــر العظيم

16/05/2018

اتقدم بخالص التهاني لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهوريه القائد والزعيم ولرجال القوات المسلحة البواسل ولرجال الشرطه ولشعب مصر العظيم بمناسبة حلول شهر رمضان اعاده الله علي مصر قيادة وشعبا بالخير واليمن والبركات حفظ الله مصر ودامت قوة وفخرا للامة العربية والاسلامية

صورة

الدعم لا يحمى الفقراء

28/04/2018

يسلام الحكومة تقول إنها تحمى الفقراء فى الموازنة الجديدة بـ83 مليار جنيه لدعم السلع التموينية أعتقد أن هذه أموال تهدرها الدولة خوفًا من أن يزايد عليها أحد بتهمة أنها تكره الغلابة وأعتذر عن صراحتى إن كان فيها بعض القسوة لكن هؤلاء الغلابة أيضًا فى أمس حاجة ليعيدوا النظر فى تعلقهم بالدولة واعتمادهم على ما تجود به عليهم كل شهر من سلع تموينية

صورة

تحيـــــــــــا مصر وجيشها العظـــــــــــــــيم

16/03/2018

أخى القارىء لابد من النزول لى لجان الانتخابات لانه باقى من الزمن أيام قليلة وبعدها يُرفع الستار عن بدء العملية الإنتخابية لمقعد الرئيس فى مِصْر 2018 والتى تبدأ من الخارج أيام 16,17,18 من هذا الشهر وهنا لنا كلمه ولتكن بصِدق كما تعودت على الأقل ألا وهى أن الانتخابات وإن كانت محسومهَ سلفاً لصالح المرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسي والذى سيكون تفوقه فى نظر الكثيرين وأنا منهم ساحقا على المرشح الرئاسى الآخر موسى مصطفى موسى إلا إن ذلك لا يدعو المصريين للعزوف أو التهاون فى النزول لصناديق الاقتراع

صورة

يد تبنى ويد تحارب الإرهاب

15/03/2018

أيها الشعب العظيم لابد من النزول الى اللجان الانتخابية وكذلك اطالب المواطنين بالاقامة في الشارع يحمون الوطن بأصواتهم حتى لو استدعى هذا الأمر غلق المنازل والإقامة بالشوارع طوال أيام الانتخابات الرئاسية المقبلة والتوعية بأهمية المشاركة السياسية والنزول لانتخابات

صورة

على فين ** يامصـــــــــــــر

06/01/2018

الإعلام كالنار إما يشعل حرائق أو يجلب الدفء ومصر فى أمس الحاجة إلى إعلام يجلب دفئاً حقيقياً يعكس ما يجرى على أرض الواقع دون تهويل أو تهوين فليس من الموضوعية إسدال ستائر الصمت على ما يحدث من إنجازات يمكن أن تعيد إحياء روح الأمل وتوقظ فى المصريين روح التفاؤل بأن مصر رايحة على المستقبل بخطى واثقة لا تثنيها مؤامرات أو مخططات تريد جذبها إلى الوراء

صورة

ترامب يدق المسمار الاخير فى نعشه

09/12/2017

بعد مرور مائة عام على وعد بلفور ١٩١7يعلن ترامب فى بجاحة منقطعة النظير بأن القدس عاصمة لإسرائيل دون مراعاة لمشاعر العرب والمسلمين ليصبح المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين فى قبضة إسرائيل وبذلك يدق ترامب المسمار الأخير فى نعش العرب وعملية السلام أيضا هذا القرار ماكان يجرؤ عليه الرئيس الأمريكى لولا ان هناك ضوء أخضر من دول عربية لها ثقل سياسى

صورة

استهداف الوطن

25/11/2017

أرجو أن يكون الحادث الإرهابى الضخم الذى حدث هو نقطة الفصل فى المواجهة الشاملة الحاسمة تجاه الفكر المتطرف فى كل مكان على أرض مصركما أرجو أن يكون أيضاً هو بداية النهاية الحقيقية للقضاء التام على العناصر الخائنة والعميلة المتمركزة فى مثلث رفح والعريش والشيخ زويد بشمال سيناء لأنه فعلاً قد طفح الكيل من جموع المواطنين جراء ما تكبدته مصر من خسائر جمة من هذه البؤرة التى يتمركز بها خليطاً شيطانياً يجمع ما بين الشراذم الخائنة من جبناء الإرهابيين والمجرمين ثم إن المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف الذى تم إنشاؤه مؤخراً بما يضمه من خبرات تخصصية متنوعة مطالب بأن يساعد الدولة بكل ما أوتى من قوة وبصفة عاجلة بالتوصيات التى تعينها على المواجهة الشاملة والحاسمة لهذا الفكر الإجرامى ومن يقف وراءه بالتخطيط والتمويل من الجماعة الخائنة فى الخارج والداخل .

صورة

اليــــــوم عيد كل المصريين

05/10/2017

ثقافة الهزيمة التى وُلدت فى نكسة 1967 نجحت فى كسر ثقافة النصر الذى بزغ نوره فى أكتوبر المجيد تفسير هذه الحالة ليس بالأمر السهل ولا اليسير فقد أسهمت فى تكريسها مجموعة من العوامل المتداخلة والمعقدة ولعبت فيها القيادة دوراً لا يقل أهمية عن الدور الذى لعبه كل من النخبة والشعب الرئيس السادات كان يمتلك تصوراً محدداً لحل مشكلة الأرض المحتلة تلخصها عبارة الحرب التى تؤدى إلى السلام وبهدف تهيئة المشهد لقبول الفكرة كان على الرئيس أن يخطو عدة خطوات تتصادم مع الميراث الناصرى مثل التوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية

صورة

إنكم تحرقون أغصان الزيتون

28/09/2017

أزمنة وأمكنة تائهة بين مفازات الحياة ودروبها، تتفرق فيذهب كل منها الى طريق، ثم تتجمع فى إناء واحد بحثاً عن الحقيقة

صورة

اختفى عود الكبريت المصرى وظهرت المصلحجية

24/09/2017

رغم أنه ليس يومى فى الكتابة ولكن المواجهة التى نُشرت على صفحة الفيس جعلتنى أمسك بالقلم وأكتب لأن هذه المواجهة جسدت الفوضى والفشل والانحطاط من بعض المصلحجية التى تسبب فيها من تسبب عن عمد وقصد وبدافع من الأنانية الشخصية وبعيداً تماماً عن المصلحة العامة نحن نعيش فى جو ملىء بالأكاذيب وحتى الأكاذيب متناقضة وكلها غير مقبولة ومزيفة وبعيدة عن الحقائق ولكن الحقيقة الموجودة حالياً أن كل واحد يبحث على مصلحته الشخصية فقط